-->
الأستاذ الأستاذ
random

آخر المواضيع

random
recent
جاري التحميل ...
recent

الدرس 12 : طرائق التدريس وأساليبه (مادة علوم التربية)

طرائق التدريس وأساليبه




أولا : مفهوم طرق التدريس :

هي الطريقة أو المنهجية المعتمدة من طرف المعلم (المدرس) داخل الفصل الدراسي (عمليات، تمارين، أنشطة...) مراعاة مستوى المتعلمين وقدراتهم، من أجل حصولهم على معلومات ومعارف جديدة ومفيدة.

1- الطريقة الحوارية :

حوار شفهي بين المعلم (المدرس) والمتعلمين أثناء تقديمه للدرس، أو الحوار الشفوي أيضا بين المتعلمين.

مزايا الحوار: 

تساعد المتعلمين في المشاركة في بناء الدرس.
تجعل المتعلم مركز مع الدرس، وذهنه لا يفكر في أمور أخرى.
تساعد على تنمية التعاون والمساعدة بين المتعلمين وطرح رأيهم في أي موضوع طرح في القسم.
تجعل المتعلمين محور العملية التعليمية التعلمية....

2- طريقة المشروع : 

من خلال وضع علاقة بين التعليم وحياة المتعلمين.

3- طريقة العصف الذهني : 

تتم أثناء طرح المدرس لأسئلة على المتعلمين وانتظاره لإجابات سواء كانت فردية أو في مجموعات، والجميل فيها أن المدرس يترك المتعلم يبني أفكاره لوحده دول تدخله في ذلك، فقط كموجه، ودون أيضا إنتقادات في التمثلات المقتترحة من طرف المتعلمين.

ثانيـــا : أساليب  التدريس :

وهي بكل بساطة الطريقة أو الأسلوب المعتمد من طرف المدرس أثناء تقديمه للدرس.

1- الأسلوب الإلقائي : 

دور المدرس ===> يبلغ المعلومات والأفكار للتلاميذ
دور المتعلم ===> يقتصر دوره على الاستماع وتلقي المعرفة
تصور المدرس للمعرفة ===> يعتبر نفسه حامل المعرفة
تعامل المدرس مع الخطأ ===> لا يثق في أجوبة المتعلمين، ولا يمنح فرصة المبادرة. والخطأ يقترن بالعقاب.

2- الأسلوب الاستفهامي :

دور المدرس ===> يحاول أن يركز على المتعلم انطلاقا من أسئلة موجهة للجواب المنتظر. يقتصر على إجابات المتعلمين المتفوقين فقط.
دور المتعلم ===> متلقي للمعرفة.
تصور المدرس للمعرفة ===> يركز على محتوى المادة على حساب المتعلم. ويعتبر نفسه حامل للمعرفة.
تعامل المدرس مع الخطأ ===> السلطوية وعدم التعزيز.

3- الأسلوب التحفيزي : 

دور المدرس ===> يركز على ما هو علائقي وإنساني بينه وبين المتعلمين. ويعتبر المتعلم محور التعلمات.
دور المتعلم ===> محور التعلمات (يشارك، يبادر، يسأل...)
تصور المدرس للمعرفة ===> أن يكون في متناول المتعلم ويعتبر نفسه ميسرا للعملية التعليمية التعلمية.
تعامل المدرس مع الخطأ ===> يسهر على إستقلالية المتعلم عند تقدين الأجوبة. يقترن الخطأ بالتعزيز والتحفيز فهو يشجع، يصحح، يعدل ويساعد.

4- الأسلوب الموجه :

دور المدرس ===> يركز على الوضعيات التفاعلية. يعتبر المتعلم محور التعلمات. يقترح أنشطة من اهتمام المتعلم.
دور المتعلم ===> يساهم في بناء التعلمات فهو : محور التعلمات.
تصور المدرس للمعرفة ===> يعتبر نفسه موجها لإرساء التعلمات.
تعامل المدرس مع الخطأ ===> يسهر على استقلالية المتعلم عند تقديم الأجوبة. يعتبر التقويم وسيلة لتكوين المتعلم وليس جزاء. يتابع كيفية إرساء التعلمات أو إدماجها لدى كل متعلم.

إذن إلى هنا نصل إلى نهاية هذا الدرس، أتمنى أن تكونوا قد استفدتم معنا. حاولنا جاهدا التطرق إلى أساليب وطرائق التدريس بطريقة سهلة وملخصة، أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت، وبإمكانكم صياغة الفكرة بطريقتكم الخاصة وبلمستكم البلاقة.

وفقكم الله جميعا ورعاكم.

لا تنسونا من صالح دعائكم.



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، ومرحبا بكم جميعا ...

إتصل بنا

المتواجدون حاليا

إشترك بقناتنا على اليوتيوب

 

من نحن

موقع الأستاذ : موقع يهتم بالأستاذ، ويقدم له كل ما سيحتاجه أثناء قيامه بالعملية التعليمية التعلمية تأسست مدونة الأستاذ عام 2017.

جميع الحقوق محفوظة

الأستاذ

2016